آخر الأخبار :
بتمويل كويتي.. افتتاح مركز للطلاب المخترعين والمبتكرين في حضرموت عاجل: العاصمة صنعاء تشهد أول فعالية مناهضة لإيران بعد سقوطها في أيدي الإنقلابيين "صورة" عاجل : "صعدة أونلاين" ينشر نص بيان مجلس التعاون الخليجي بشأن اليمن ⁠⁠⁠الحوثيون يتسلمون أسلحة محرمة دولياً من الحرس الثوري الإيراني لاستخدامها ضد المواطنين اليمنيين رئيس المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى يوجه صفعة جديدة للمجلس الإنتقالي ويعلن تمسكه بشرعية الرئيس هادي إيران توجه دعوة للصين بشأن اليمن وزير الداخلية: المحافظات المحررة خالية من أي إصابات بالكوليرا بعد أحداث عدن الأخيرة .. بن دغر يوجه دعوة هامة للتحالف العربي الحكومة اليمنية ترحب بتعيين الأمم المتحدة منسقا للإغاثة الإنسانية في اليمن مسؤول دفاعي: الصين تتجسس بكثافة على أستراليا

الأكثر زيارة في قسم(الأخبار)

استطلاع رأي

هل تؤيد قيام ثورة شعبية مسلحة في كل المحافظات لمواجهة الحوثي ؟

نعم
لا
غير ذلك

وعادت تركيا للصدارة

وعادت تركيا للصدارة

صعدة أونلاين - العقيد/محمد الضبياني      
   الاحد ( 17-07-2016 ) الساعة ( 1:08:39 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة


ثلاثة وتسعون عاما والشعب التركي يرزح تحت طغيان عسكر اتاتورك وأي حكومة مدنية عليها أن ترصد نصف الموازنة لتصب في حسابات قادة الجيش حتى تضمن البقاء لأطول فترة ممكنة ،والشعب التركي خارج كل الحسابات  كل ما عليه فقط هو أن يختار من يمثله ثم ليس له من بعد ذلك  أن ينطق ببنت شفة حتى الانتخابات القادمة ، هذه قواعد وفرمانات اتاتوركية صارمة من تجاوزها فقد كفر بالاتاتوركية .
كان الهدف من وراء كل هذا الطغيان هو طمس الهوية الإسلامية لتركيا ونزع الإسلام من صدور الشعب التركي .
طيلة الثلاثة والتسعين عاما والعسكر يجرعون الشعب الذل والفاقة وسلب الارادة  حتى أصبح طغيان العسكر هو المشكلة الجوهرية لدى كل مواطن تركي ..فقرر الشعب أن يحل مشكلته بيده ولا يعتمد على نفاق دعاة الحرية الزائفة فاختاروا حزب  الرفاه الذي حاول جاهدا أن يعيد علاقة تركيا بماضيها الشرقي وتكوين تكتل اقتصادي إسلامي بقيادة نجم الدين أربكان وسرعان ما خرجت أفاعي الغرب الاتاتركيين فوجهوا لدغات قاتلة لإرادة الشعب الصابر  والمتحدي لطغيان العسكر فولد من رحم المعاناة حزب العدالة والتنمية بقيادة أردوغان  واستفاد من اخطاء الماضي فلم يدع مجال للصدفة أن تقع وروض الافعى  طيلة خمسة عشر  عاما حتى استذلت  من ذيلها ، وكل فاها  من ضخ سمها فحاولت أن توجه عضتها فخارت سريعا بيقضة الشعب الذي قرر أن يصلح مشاكلة بيده .
من لم يفخر بما صنعة الشعب التركي اليوم فليس في قلبة ذرة من حرية ..
تركيا اليوم دولة مكتملة السيادة والاستقلال وقراراتها لم تعد تتخذ من غرفة عمليات مشتركة مع الغرب وفسلت خطة البنتاجون  هذه المرة لسبب بسيط وهو أنم لم يهتموا بما سيصنعة جوال اردغان الذي ايقظ العالم
 





اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: