آخر الأخبار :
بتمويل كويتي.. افتتاح مركز للطلاب المخترعين والمبتكرين في حضرموت عاجل: العاصمة صنعاء تشهد أول فعالية مناهضة لإيران بعد سقوطها في أيدي الإنقلابيين "صورة" عاجل : "صعدة أونلاين" ينشر نص بيان مجلس التعاون الخليجي بشأن اليمن ⁠⁠⁠الحوثيون يتسلمون أسلحة محرمة دولياً من الحرس الثوري الإيراني لاستخدامها ضد المواطنين اليمنيين رئيس المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى يوجه صفعة جديدة للمجلس الإنتقالي ويعلن تمسكه بشرعية الرئيس هادي إيران توجه دعوة للصين بشأن اليمن وزير الداخلية: المحافظات المحررة خالية من أي إصابات بالكوليرا بعد أحداث عدن الأخيرة .. بن دغر يوجه دعوة هامة للتحالف العربي الحكومة اليمنية ترحب بتعيين الأمم المتحدة منسقا للإغاثة الإنسانية في اليمن مسؤول دفاعي: الصين تتجسس بكثافة على أستراليا

الأكثر زيارة في قسم(رياضة)

استطلاع رأي

هل تؤيد قيام ثورة شعبية مسلحة في كل المحافظات لمواجهة الحوثي ؟

نعم
لا
غير ذلك

برشلونة وريال مدريد.. كلاسيكو الأحلام

 برشلونة وريال مدريد.. كلاسيكو الأحلام

صعدة أونلاين -      
   السبت ( 02-04-2016 ) الساعة ( 9:50:00 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة

    يلعب ريال مدريد بورقته الأخيرة آملاً في اللحاق بغريمه التاريخي برشلونة، عندما يحل ضيفاً عليه اليوم السبت في قمة المرحلة 31 من الدوري الإسباني لكرة القدم.
    لن تشبه مواجهة «السوبر كلاسيكو» مثيلاتها في العقد الأخير، لأن ريال مدريد يخوضها جريحاً جراء ابتعاده عن برشلونة حامل اللقب بفارق 10 نقاط قبل 8 مراحل على انتهاء الليجا.
    وستكون المواجهة المحلية الأخيرة بين العملاقين هذا الموسم، علماً بأن تصادمهما في دوري أبطال أوروبا لا يزال وارداً، بعد تأهل برشلونة «حامل اللقب» إلى ربع النهائي لمواجهة مواطنه أتلتيكو مدريد وريال مدريد لمواجهة أسهل مع فولفسبورغ الألماني.

ولم يخسر برشلونة سوى مرة يتيمة في آخر سبع مباريات على أرضه أمام ريال كانت 2-1 في أبريل 2012؛ حيث فاز خمس مرات. ودفع ريال مدريد ثمن تخبطه في بداية الموسم، ما أطاح بمدربه رافائيل بينيتيز، وأدى إلى ترفيع مدرب الرديف ونجمه السابق الفرنسي زين الدين زيدان إلى منصب مدرب الفريق الأول. وفي حال فوز برشلونة سيبتعد 13 نقطة عن الفريق الملكي، وبالتالي يفقد الأخير آماله المنطقية في اللحاق به، ليتفرغ الكاتالوني إلى الفريق المدريدي الآخر أتلتيكو صاحب المركز الثاني الذي يستقبل ريال بيتيس اليوم بعد خسارته المفاجئة أمام سبورتينج خيخون، ليبتعد بدوره بفارق 9 نقاط عن برشلونة.
وبغض النظر عن سيناريوهات الترتيب، إلا أن المواجهة ستجمع مجدداً ثلاثي برشلونة الرهيب «إم إس إن» المؤلف من الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم والهداف الأورجوياني الفتاك لويس سواريز والمهاجم البرازيلي اللامع نيمار، بمواجهة ثلاثي ريال «بي بي سي» المؤلف من البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات والجناح الويلزي الطائر جاريث بايل والهداف الفرنسي كريم بنزيمة الذي يمر بفترة جيدة.
وسيكون الكلاسيكو الأول لزيدان مدرباً على ملعب «كامب نو» الذي شهد تألقه لاعباً في السابق.
لكن زيدان وبعد تعيينه مدرباً مطلع يناير الماضي، ظهر في فيديو يعود إلى عشرين سنة يقول فيه لدى توقيعه مع يوفنتوس الإيطالي إنه كان يشجع يوفنتوس وبرشلونة في صغره.
وتحدد مصير مسيرة زيدان في تلك السنة، لأن مدرب برشلونة آنذاك الهولندي يوهان كرويف، الذي توفي هذا الأسبوع بعد صراع مع المرض، أكد توصله إلى اتفاق شفهي لضم «زيزو» مطلع 1996، بيد أن رحيله عن مقعد تدريب برشلونة في الربيع أوقف حصول الصفقة، فبرز صانع الألعاب مع يوفنتوس قبل إحرازه كأس العالم مع فرنسا عام 1998 وانتقاله إلى ريال مدريد (2001-2006) حيث أصبح من الرموز التاريخيين للنادي.
وكان زيدان من اللاعبين الحاسمين في مواجهة الفريقين في نصف نهائي دوري الأبطال 2002 عندما سجل في «كامب نو» ذهاباً (2-0) في طريقه إلى النهائي عندما سجل هدفاً أسطوريّاً في مرمى باير ليفركوزن مانحاً الملكي لقبه القاري التاسع.
وفي 11 مواجهة له ضد برشلونة، سجل زيدان 3 أهداف في 11 مباراة، وحقق 4 انتصارات و4 تعادلات و3 خسارات، فيما فاز في أرض برشلونة مرتين وتعادل مرتين وخسر مرة واحدة.
لكن استقبال زيدان في كامب نو قد يكون ساخناً نظراً لخدشه وجه قائد برشلونة في أبريل 2003 ما أثار معمعة على أرض الملعب، واللافت أن قائد برشلونة آنذاك ليس سوى مدربه الحالي لويس إنريكي.
لكن إنريكي قلل من إمكانية حصول مواجهة أخرى بعد تعيين زيدان: «ليس لديَّ أي ذكرى سيئة تجاه أي شخص».
وقال زيدان قبل المواجهة التي سيحاول فيها محو خسارة الذهاب المذلة (4-0): «نحن جاهزون».
في المقابل، تبدو منازلة برشلونة راهناً صعبة للغاية نظراً لعدم تلقيه أي خسارة في 39 مباراة على التوالي في مختلف المسابقات.
ومجرد النظر إلى ترتيب الهدافين في الليجا، يمكن تصور مدى خطورة ثلاثي كل فريق، إذ يتصدر رونالدو اللائحة مع 28 هدفاً «و9 تمريرات حاسمة»، يليه سواريز «26 و12 تمريرة حاسمة» وميسي (22) ونيمار (21) وبنزيمة (20)، فيما يملك بيل الذي غاب لفترة بسبب الإصابة 15 هدفاً.
ولا شك أن برشلونة يعتمد بشكل كبير على ميسي صاحب 14 هدفاً في 19 مباراة ضد ريال مدريد في الدوري، أي ضعف أهداف غريمه رونالدو، علماً بأن البرتغالي خاض 6 مباريات أقل في الكلاسيكو، مع الإشارة إلى أن ميسي هو الأكثر تسجيلاً في مختلف المسابقات ضمن الكلاسيكو مع 21 هدفاً يليه الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو (18) وراؤول جونزاليس (15)، مقابل 15 لرونالدو.
وسجل ثلاثي برشلونة 20 هدفاً في الكلاسيكو فيما سجل ثلاثي ريال 12 هدفاً.
ومن النادر أن يقف أتلتيكو مدريد إلى جانب جاره اللدود، لكن فوز ريال هذه المرة، سيقلص الفارق بين أتلتيكو وبرشلونة إلى ست نقاط في حال فوز «كولتشونيروس» على ريال بيتيس، ليعوض فريق المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني خسارته الصادمة أمام خيخون في المرحلة السابقة.





اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: