آخر الأخبار :
بتمويل كويتي.. افتتاح مركز للطلاب المخترعين والمبتكرين في حضرموت عاجل: العاصمة صنعاء تشهد أول فعالية مناهضة لإيران بعد سقوطها في أيدي الإنقلابيين "صورة" عاجل : "صعدة أونلاين" ينشر نص بيان مجلس التعاون الخليجي بشأن اليمن ⁠⁠⁠الحوثيون يتسلمون أسلحة محرمة دولياً من الحرس الثوري الإيراني لاستخدامها ضد المواطنين اليمنيين رئيس المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى يوجه صفعة جديدة للمجلس الإنتقالي ويعلن تمسكه بشرعية الرئيس هادي إيران توجه دعوة للصين بشأن اليمن وزير الداخلية: المحافظات المحررة خالية من أي إصابات بالكوليرا بعد أحداث عدن الأخيرة .. بن دغر يوجه دعوة هامة للتحالف العربي الحكومة اليمنية ترحب بتعيين الأمم المتحدة منسقا للإغاثة الإنسانية في اليمن مسؤول دفاعي: الصين تتجسس بكثافة على أستراليا

الأكثر زيارة في قسم(منوعات)

استطلاع رأي

هل تؤيد قيام ثورة شعبية مسلحة في كل المحافظات لمواجهة الحوثي ؟

نعم
لا
غير ذلك

سر الصحة المثالية

سر الصحة المثالية

صعدة أونلاين -      
   الخميس ( 31-03-2016 ) الساعة ( 9:56:38 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة

الصحة المثالية لا تعني فقط غياب المرض من الجسد وانما الجمع والموازنة بين الصحة الجسمانية، النفسية، العقلية والروحية. وصحتك هي مسئوليتك الخاصة للحفاظ عليها.
لكي تصل إلى الصحة المثالية يجب أن يكون هدفك أبعد من مجرد الوصول إلى الصحة الجسمانية. لذا عليك إدراك مفهوم الصحة الجيدة  وأهمية مشاركة الجوانب المختلفة التي توجد لديك للوصول إلى هدفك.
وهذه الجوانب هي:
الجانب الجسماني: الشكل الملموس للجسم والحواس الخمسة التي تجعلك تلمس، تسمع، تشم، ترى وتتذوق.
الجانب النفسي: عواطفك ومشاعرك المختلفة مثل الشعور بالخوف والغضب إلى الشعور بالحب والفرح.
الجانب العقلي: أفكارك، معرفتك، تصرفاتك، اعتقاداتك وتحليلك لنفسك.
الجانب الروحي: علاقتك بنفسك، إبداعاتك، هدفك في الحياة وعلاقتك بالأشخاص المحيطة بك.
وكل هذه الجوانب مرتبطة ببعضها البعض. فمثلا: إذا لازمت الفراش بسبب ألم تعانى منه في الظهر لفترة طويلة (جسماني) يمكن أن يؤدى إلى حالة من الإحباط (نفسي). أو إذا تجاهلت حالة غضبك من شيء (نفسي) يمكن أن يؤدى إلى الشعور بالصداع (جسماني).
الرياضة خطوة البداية نحو صحة أفضل

يتطلب الحفاظ على صحة سليمة ممارسة التمارين الرياضية وتناول غذاء صحي ومحاولة الابتعاد عن الأمور التي تسبب المشاكل الصحية مثل التعب، والإرهاق، والقلق، والتوتر، وتجنب الطعام الضار والمليء بالسعرات الحرارية.
يغفل بعض الأفراد في مجتمعاتنا عن أهمية ممارسة الرياضة بشكل منتظم. كما لا يجد البعض الأخر الوقت الكافي لممارستها بالشكل اللازم يومياً نتيجة ظروف الحياة الحديثة التي يغلب عليها الطابع العلمي والايقاع السريع، الأمر الذي يدفع الكثير منا إلى اهمال القيام بالعديد من الأنشطة الحركية والبدنية اللازمة لصحة البدن ووقايته من الأمراض.
ولاشك أن الرياضة تلعب دوراً كبيراً في مقاومة أسباب الخمول وضعف النشاط الحركي والبدني ومشاكل ضعف اللياقة كالشد العضلي وتوتر العضلات، هذا بالإضافة إلى العديد من الفوائد الصحية الأخرى التي تمدنا بها الرياضة، مثل:
1- خفض معدل الكولسترول الضار في الدم والذي يتسبب في ضيق الشرايين وأمراض القلب والأوعية الدموية.
2- تقوية عضلات القلب وزيادة قدرتها على ضخ الدم إلى كافة أنحاء الجسم.
3- خفض معدل السموم في الجسم، علماً بأن مصطلح السموم يطلق غالباً على نواتج عمليات التمثيل الغذائي في الجسم والتي تنتج في الغالب من أيض البروتين وبالأخص اللحوم الحمراء. هذا بالإضافة إلى السموم البيئية التي يكتسبها جسم الانسان من البيئة المحيطة به والتي تتسبب له في العديد من المشاكل الصحية.
4- تساعد الرياضة على زيادة كثافة العظام وبالتالي تفادي الإصابة بهشاشة العظام. وفي هذا الإطار يوصى الباحثون بضرورة قيام النساء بممارسة الرياضة خصوصاً في منتصف سن الأربعين والذي تكثر فيه الإصابة بترقق وهشاشة العظام نتيجة اضطراب هرمونات الاستروجين بسبب انقطاع الحيض وبدء مرحلة سن اليأس.
5- تخفيف درجة التوتر العصبي وتقليل حدة الضغوط النفسية التي تصيب المرء أثناء تواجده في العمل أو مع عائلته. وفي هذا الصدد يتفق الخبراء على أن الجسم يقوم بزيادة إفرازه لهرمون الأندروفين أثناء ممارسة الرياضة والذي من شأنه تخفيف الاحساس بالألم وزيادة الشعور بالسعادة.
لذا من الضروري الحرص على الانتظام في ممارسة الرياضة فذلك يضمن لك التمتع بالصحة والشعور بالنشاط والقوة لفترات طويلة مع التقليل من المشاكل الصحية الأخرى الناتجة عن السمنة وقلة الحركة كارتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة السكر في الدم.
النظام الغذائي الصحي

إن كل ما تأكله يؤثر على مظهرك، وطاقتك وراحتك، وفوق هذا وذاك، على صحتك. والعلماء يعرفون النظم الغذائية بالأفضل لصحتك، فالأكل الجيد ليس عقابا، بل إنه فرصة سانحة إذا تعرفت على أهميته وكيفية تناوله.
العديد من الأفراد لا يأكلون العناصر المغذية المطلوبة، بل يتناولون الطعام فقط. ولعله من الضروري تناول أنواعا مختلفة من الغذاء، فبما أنه لا يوجد طعام واحد كامل الأوصاف، فإنك بحاجة إلى خليط متوازن من الغذاء الذي يوفر العناصر الغذائية التي يتطلبها الجسم.
تناول خضراوات وفواكه أكثر ومنتجات حيوانية أقل. عليك تناول الدهون بحكمة. قلل من تناول اللحوم، وجلود الدواجن، ومنتجات الألبان الدسمة، والأطعمة المقلية، والأكلات الخفيفة المنتجة صناعيا، والأطعمة المخبوزة المسوقة تجاريا المطهوة بالدهون المتحولة. فكّر أيضا بالصلصات والخلطات المضافة إلى السلطة، وزيت الطهي. استخدم زيت الزيتون أو زيت الكانولا للطهي، حيثما أمكنك ذلك، وادهن الخبز بزيت الزيتون بدلا من الزبد الطري. احصل على “الدهون الجيدة” من السمك والمكسرات.
عليك تناول البروتينات باعتدال. الأفضل تناول السمك والدواجن من دون جلودها. جرب تناول فول الصويا والفاصولياء باعتبارهما من المصادر البروتينية. وأكثر من تناول منتجات الحبوب، خصوصا الحبوب الكاملة.
وفي النهاية عليك أن تتعلم الفرق بين “الجوع الجسدي” الحقيقي والجوع النفسي، فمن صفات الجوع الجسدي الشعور بخواء الرأس، أما “الجوع النفسي” فهو الشهوة للطعام لمجرد الظن بشعور الجوع وهذا ما يجب أن تتفاداه.
الصحة النفسية

الجدير بالذكر أنّ الصحة النفسية جزء أساسي لا يتجزّأ من الصحة. ومفهوم الصحة النفسية يتجاوز انعدام الاضطرابات أو حالات العجز النفسية.
الصحة النفسية عبارة عن حالة من العافية يمكن فيها للفرد تكريس قدراته الخاصة والتكيّف مع أنواع الإجهاد العادية والعمل بتفان وفعالية والإسهام في مجتمعه. وتمثّل الصحة النفسية، حسب هذا التعريف الإيجابي، الأساس اللازم لضمان العافية للفرد وتمكين المجتمع من تأدية وظائفه بشكل فعال.
الصحة النفسية شانها كشأن باقي أجهزة الجسم حيث من الممكن ان تتعب وتمرض وتحتاج للعلاج. لذا لا داعي للخجل من الحديث عن الصحة النفسية فمن المهم الوقاية من الامراض النفسية وعلاجها حين حدوثها.
ولعل محاولة استمتاعك بوقتك، قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء و خلق وقتاً للحب والعلاقات الدافئة ضروري وهام لحياة متوازنة.





اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: