آخر الأخبار :
بتمويل كويتي.. افتتاح مركز للطلاب المخترعين والمبتكرين في حضرموت عاجل: العاصمة صنعاء تشهد أول فعالية مناهضة لإيران بعد سقوطها في أيدي الإنقلابيين "صورة" عاجل : "صعدة أونلاين" ينشر نص بيان مجلس التعاون الخليجي بشأن اليمن ⁠⁠⁠الحوثيون يتسلمون أسلحة محرمة دولياً من الحرس الثوري الإيراني لاستخدامها ضد المواطنين اليمنيين رئيس المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى يوجه صفعة جديدة للمجلس الإنتقالي ويعلن تمسكه بشرعية الرئيس هادي إيران توجه دعوة للصين بشأن اليمن وزير الداخلية: المحافظات المحررة خالية من أي إصابات بالكوليرا بعد أحداث عدن الأخيرة .. بن دغر يوجه دعوة هامة للتحالف العربي الحكومة اليمنية ترحب بتعيين الأمم المتحدة منسقا للإغاثة الإنسانية في اليمن مسؤول دفاعي: الصين تتجسس بكثافة على أستراليا

الأكثر زيارة في قسم(منوعات)

استطلاع رأي

هل تؤيد قيام ثورة شعبية مسلحة في كل المحافظات لمواجهة الحوثي ؟

نعم
لا
غير ذلك

آداب العالم تجتمع في معرض الشارقة الدولي للكتاب

آداب العالم تجتمع في معرض الشارقة الدولي للكتاب

صعدة أونلاين -      
   الاربعاء ( 11-11-2015 ) الساعة ( 4:56:38 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة

من يتابع خريطة النشر الأجنبي في معرض الشارقة للكتاب يقرأ آلاف العناوين التي لا يمكن حصرها، فهي تتوزع على مساحة كبيرة في أجنحة المعرض بين مصنفات العلوم والأدب والدراسات والفكر وكتب التعليم والجغرافيا والتاريخ والقانون والفنون المتنوعة، ناهيك عن كتب البيئة والمؤلفات المعنية برصد ظاهرة المناخ وعلوم البحار والمحيطات وغيرها.

دور النشر الأجنبية الكثيرة، تعد بالمئات، من الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، ودول أوروبية، ناهيك عن الهند التي تشارك بكثافة من خلال عشرات دور النشر ومكاتب التوزيع في أكثر من دولة، ومن يتابع هذه المنشورات يجدها تتقاسم الكثير من العناوين، لا سيما في عناوين بعض الروايات العالمية وأسماء المؤلفين المعروفين، كما يلاحظ أن هناك الكثير من دور النشر الأجنبية التي ترتبط بعلاقات مع دور نشر ومكتبات منتشرة في كثير من مدن العالم، في دبي والشارقة وبيروت والقاهرة.. لدينا على سبيل المثال.. جاشنمال، وهي شركة توزيع هندية لديها مكاتب في الإمارات، وهناك «ميريك» في القاهرة، و«كريدية» في بيروت وغيرها.
وتتوزع المشاركات الأجنبية في المعرض ،فهناك قائمة الكتب الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة وبريطانيا، وهناك أستراليا التي تشارك بجناح متخصص في التعليم، وتشمل أيضاً الجناح البولندي ومؤسسة الأدب الأرمني، والمتوسط الإيطالية، و123 ببلشنغ هاوس ليمتد - إنجلترا، واينستايلو الكندية المتخصصة في ثقافة الطفل، وباكستان وغانا وبيرو وإيران وتركيا.. إلخ.
المشاركة الهندية على كثافتها تتوزع على أجنحة كثيرة بينها: كيرالي، كولي، بوند، ماريتو، كيرلا ساترا، شاثيا باريشاد، ومنشورات شانتي وغيرها.
تعرض دار «ووردز ورث» العالمية التي لها فروع في الجزائر والشارقة مجموعة من العناوين، منها سلاسل عديدة للأطفال مثل «ليتل وومن آند غود وايفز» لألكوت ال إم، و«وات كاتي ديد» لكوليج اس، كما تعرض للكبار الرواية العالمية العالمية «آنا كارنينا» لليو تولستوي، وهي الرواية التي قفزت بكاتبها إلى العالمية وتم تحويلها إلى أفلام سنيمائية في كثير من دول العالم.

وتعرض للأيرلندي جيمس جويس، أعماله الروائية الكاملة وتتضمن عمله البارز رواية «يوليسيس» التي نشرت عام 1922، و«مواطنو دبلن» التي تتكون من مجموعة من القصص ورواية» بورتريت لفنان شاب» 1916 و«يقظة فينغانس» 1939 وغيرها.

من المؤلفات الرائجة في المعرض، والتي تندرج في سياق الأدب الكلاسيكي «الأوديسة اليونانية»، وهي الملحمة اليونانية الشهيرة لهوميروس التي كتبها في القرن الثامن قبل الميلاد، وتبدأ بنهاية حصار طروادة وبدء عودة المحاربين إلى بيوتهم، وتنتهي بعودة بطلها بوسيدون إلى إيثاكا وقيامه بالانتقام من الذين اضطهدوا زوجته.

في إطار المنشورات العالمية، تعرض بعض دور النشر ومنها «ووردز ورث» روايات جاين اوستن «اقناع»، و«كبرياء وتحامل»، و«مغامرة هاكلبري فن» الرائعة لمارك توين، تعرض بعض دور النشر الأجنبية روايات لكل من جوزيف كونراد

في الروايات الرائجة، يمكن رصد الكثير من العناوين: «1356» «ل«بيرنارد كورنويل»، و«شارلز ستريت» لكاثي ريشز، و«بروكن فاميلي» لكيتي نيل، و«كوتيج باي ذا سي» لكارول ماثيوز، و«أ كراي إن ذا نايت» لماري هيغنز كلارك، وأيضاً «دوترز سيكريت» لآني بينيت، و«أ كندمز فور ذا بريف»، لتمارا ميكنلي، ناهيك عن عدد من روايات الجريمة التي تشارك كل مرة في المعرض.
من القصص الأجنبية التي تجد إقبالاً من الزائرين هناك «ذا كونستتيوشن أوف أنجلش ليترشرز» لمايكل غاردنر، و«حديقة الأعمى» لكيلي فوردن، و«حلم الملوك» لدان جورجاكاس، و«لا مكان للاختباء» ل«لويس سوسان»، وغيرها.

في مجال الدراسات العربية والخليجية، هناك الكثير من المؤلفات التي تتطرق لموضوعات تخص دول الخليج في البيئة والسياسة وجغرافيا البلدان، لمؤلفين مثل: فيليب وارد، وبيتر دبليو هانسن، وديفيد كومنز، وآدم غيسر، وروزماري زحلان، وعبدالرحمن السليمي، بالاشتراك مع مايكل جانسي.

يجد زائر المعرض قائمة طويلة من الكتب الأجنبية بينها الأدب الرومانسي، إضافة إلى شعراء ما قبل الرومانسية (1784 - 1832) كأعمال توماس جراي، وليم كوبر، ووليم بليك، وويليام ووردزوورث، وصامويل تايلر كولريدج، من أقطاب الشعر الإنجليزي الرومانسي.
يعثر الزائر أيضاً على قائمة من الأدب الفيكتوري (1832 - 1901)، ويتضمن أشهر الأعمال التي كتبت في تلك الفترة، كروايات ديكنز، مثل أوليفر تويست، وديفيد كوبرفيلد وغيرها.. مروراً بالأدب الذي ظهر في أواخر القرن التاسع عشر، من أشعار وروايات معروفة للقارئ، مروراً بأدب القرن العشرين وأدب ما قبل الحرب العالمية الأولى.
قائمة من كتب جوزيف كونراد، (1857-1924) ذات البعد النفسي عن موضوعات الجريمة والبطولة والشرف، موجودة في المعرض، إضافة إلى مؤلفات فرجينيا وولف، والأشعار الكلاسيكية التي كتبت ما بين الحربين، بما في ذلك القصص التي كتبت في هذه الفترة.
الحرب العالمية الثانية ونماذج الأدب المكتوب في تلك الفترة له نصيب من رفوف المعرض، كأعمال جورج أورويل، مروراً بأدب خمسينات القرن الفائت، وأسمائه الكثيرة، كما تشمل قوائم المنشورات الأجنبية أعمالاً لعدد من الفائزين بجائزة نوبل: ويليام بتلر ييتس، سنكلير لويس، توماس ستيرنز اليوت، وليام فوكنر، برتراند راسل، همنغواي، وول سوينكا وتوني موريسون وأليس مونرو ولوكليزو وغيرهم الكثير.
الأعمال الفائزة بجوائز معروفة غير نوبل لها نصيب في رفوف معرض الشارقة للكتاب، ومنها موضوعات أدب الخيال العلمي والأدب الواقعي، وهي تتمتع بقيمة فكرية وإبداعية، هناك على سبيل المثال الكاتبة النيجيرية الأصل، شيماماندا نغوزي آديشي صاحبة الرواية الشهيرة «خبيزة بنفسجية».
الروايات الهندية هي الأخرى، تنافس بقوة في الأعمال المعروضة، وليس آخرها بطبيعة الحال «هل كنا مثل أي عاشقين»؟ للروائي نافتج سارنا، التي تتحدث عن شاب يشعر بالإحباط والانهيار الشديد من كثرة ما تعرض له من مصائب، فهو أولاً يعيش مأساة هجر زوجته له، إلى أعز أصدقائه، وفي الوقت الذي يشعر فيه أن العالم من حوله بدأ ينهار يبحر بعيداً في عالم الذكريات، يتذكر حبيبته الأولى التي خانها، ليتزوج زواجاً تقليدياً، بعدها يكتشف فيما بعد أنه خان نفسه ومشاعره، تصور الرواية رحلة أفتاب باتجاه الماضي ومحاولته سبر أعماق وخفايا ذاته، وتأخذه إلى عالم طفولته.

إلى جانب الكثير من القصص والروايات الهندية لكل من: أشيش جايسوال، الذي احتفت إحدى الندوات في المعرض باستضافته وهو بالمناسبة باحث في مجال التعليم العالي، الذي وجد نفسه أخيراً يقتحم عالم الأدب في مواجهة الكثير من الأسئلة الوجودية التي تلح عليه، حاز الدكتوراه في إدارة الأعمال من نيو كوليدج بجامعة أكسفورد في 2011، وقد ظهرت أعماله القصصية في العديد من المطبوعات من بينها جارديان وإنديا توداي وهندو وتحدثت عنه وسائل إعلام دولية مثل بي بي سي، وتايمز أوف إنديا وهندوستان تايمز.





اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: